دولة فيتو العميقة

الجدل حول “الغرفة الواسعة”

يعتبر اسم ‘الغرفة الواسعة’ التابعة لوزارة تعبئة الأركان العامة للجيش التركي على أنه اسم منح للأرشيف حيث تُحتجز أكثر الأسرار سرية. وفي ديسمبر/كانون الأول 2009م، وصل للشرطة بلاغ مجهول يقول إن مؤامرة مزعومة تحاك من قبل عناصر الجيش لاغتيال نائب رئيس الوزراء حينها بولينت أرينتش. وكجزء من التحقيق، دخل المدعون العموميون ‘الغرفة الواسعة’ للتأكد من وجود أي ملفات متعلقة بالمؤامرة، وفحص المدعون الملفات في الغرفة 22 مرة، وتم إيقاف الدعوى القضائية المحيطة بالمؤامرة وإسقاطها عندما لم تستطع التحقيقات تقرير متى وكيف تم نسخ الأقراص السرية الصلبة المحتجزة في المنشأة، ولم يتم تسجيل البلاغ المزعوم نهائياً.

وكان التحقيق بقيادة قادر كايان، وهو القاضي الذي برأ فتح الله غولن من التهم الموجهه إليه في وقت سابق من العام 2005م. وخلال تلك القضية، طلب كايان معلومات متعلقة بغولن من أجهزة الأمن. كما أعد التقرير التابع ضابط شرطة يُدعى هـ.د.، وهو شقيق محرر سابق لصحيفة زمان المنحلة في الوقت الحالي. كذلك كان رئيس الفريق الذي قام بالبحوث هارباً من القانون حتى وقت قريب.

ويذكر أن المشتبه الرئيس في القضية هو محرم كوسي، قاضي عسكري تحت التحقيق حالياً بسبب تورطه في انقلاب 15 يوليو/تموز.

Videos
Report on Fetullah Terror Organization's (FETO) Involvement in the 15 July Failed Coup

Follow Us